حافظوا على حيواناتكم المحبوبة فهي الأكثر عرضة لخطر الإنقراض

أوضحت دراسة جديدة أن أكثر الحيوانات المحبوبة هي أكثر عرضة لخطر الإنقراض، على عكس ما كنا نعتقد في السابق.

ولفت مسح استقصائي إلى أن كثيراً من الناس لا يدركون إلى أن الحيوانات التي يعتبرونها “ذات كاريزما” مهددة في البرية.

وتشمل هذه الحيوانات الأسود، الفيلة، النمور، الباندا، الزراقات، الغوريلا، الفهود، الدب القطبي، الذئاب، إضافة إلى الفهد الصياد، أي جميع الحيوانات التي تظهر في كثير من الأحيان في الإعلانات أو تستخدم صورتها كعلامة تجارية لمنتج ما.

ويظن الباحثون أن انتشار هذه الحيوانات في وسائل الإعلام تجعل الناس يعتقدون أنهم في مأمن في الغابات.

ويشدد الباحثون أن ليس هناك الكثير من الوقت بالنسبة لبعض الحيوانات على القائمة، إذ يتنبأ علماء البيئة بأن الفيلة ستنفق في البرية خلال قرن في حال لم يتم وضعها في محميات.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.