ماذا يعني قسم الغوطة إلى ثلاثة أقسام بعد عزل حرستا؟

تغيراتٌ يومية تشهدها عملية القوات السورية في غوطة دمشق الشرقية ليكون التطور الأبرز لهذا اليوم هو تقسيم الغوطة رسمياً إلى ثلاثة أقسام ما من شأنه تسهيل عملية التفاوض مع الفصائل المعارضة مختلفة التبعية.

حيث تمكنت القوات السورية خلال الساعات الأخيرة من عزل مدينة حرستا بشكل كامل عن باقي مدن وبلدات غوطة دمشق، وتم العزل بعد تمكن القوات المتواجدة في كازية “الكيلاني”على أوتستراد دوما – حرستا من الالتقاء مع القوات المتواجدة في إدارة المركبات بعد اشتباكات عنيفة تخللها قصف جوي وصاروخي أدى إلى مقتل عدد من مسلحي “النصرة” وآخرين من “حركة أحرار الشام” قبل أن يتم عزل حرستا بشكل كامل.

ذلك العزل لم يؤدي إلى فصل البلدات الرئيسية عن بعضها جغرافياً وحسب بل أدت أيضاً إلى فصل الفصائل المقاتلة بعضها عن بعض، ما من شأنه تسهيل عملية التفاوض سواءً مع الفصيل نفسه أو مع الدولة الداعمة له، حيث يُحاصر “جيش الإسلام” صاحب التبعية السعودية  في مدينة دوما، و”حركة أحرار الشام” المدعومة تركياً في بلدة حرستا، في حين ينتشر “فيلق الرحمن” و”جبهة النصرة” المدعومين قطرياً في الجيب الجنوبي من الغوطة.

تأتي تلك التطورات بالتفاوضات الدولية في وقت تتواصل فيه المفاوضات بين مسؤولين في دمشق ووجهاء من بعض بلدات القسم الجنوبي من الغوطة، في محاولة للتوافق على صيغة تجنّبها العمليات العسكرية، حيث نقلت مصادر معارضة أن وفداً من بلدة حمورية، عاد بمجموعة من المطالب التي تعدّ بنوداً لتسوية سلمية، تضمن بقاء أهالي البلدة ومقاتليها من فصائل المعارضة، بشرط تسوية أوضاعهم وفق الإجراءات المتبعة عادةً.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن عضو في اللجنة الأهلية للبلدة، قوله إنه تم نقاش “عرض للمصالحة يتضمن خروج المدنيين والمقاتلين الراغبين من حمورية إلى مناطق أخرى تسيطر عليها الفصائل المعارضة” بينها إدلب أو درعا، وأشار إلى أن اللجنة سوف تعقد اجتماعاً لاتخاذ القرار.

في حين أعلن اللواء “فلاديمير زولوتوخين” المتحدث باسم مركز المصالحة الروسية، أنهم عقدوا لقاء جديداً مع قيادة “فيلق الرحمن” قائلاً: “قد طلبنا من عناصره النأي بالنفس عن مسلحي تنظيم جبهة النصرة الإرهابية، كما تم بحث مستقبل عناصر فيلق الرحمن”. وأضاف أنهم عقدوا لقاء مع قيادة “جيش الإسلام”، بهدف التوصل إلى اتفاق لخروج دفعة ثانية من مسلحيه من الغوطة.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.