بعد مطالب الانفصال عن “جبهة النصرة”.. هذا ما تشهده شوارع الغوطة!

بدأت بين الفصائل المعارضة المتواجدة في الغوطة الشرقية اشتباكات مفتوحة، وذلك بعد مطالب بانفصال “فيلق الرحمن” عن “جبهة النصرة” من أجل إخراجهم من المنطقة.

ووفقاً للناطق باسم المركز الروسي للمصالحة، قال في حديث صحفي: “بعدما طالب مركز المصالحة في سوريا انفصال فيلق الرحمن عن جبهة النصرة بهدف مناقشة إخراجهم من المنطقة، بدأت مواجهة بين المجموعتين”، مضيفاً “الشوارع تشهد معارك مفتوحة بين عناصر التشكيلات المسلحة الخارجة عن القانون، والمدنيون مضطرون للبحث عن مخابئ”.

وكان المركز الروسي للمصالحة، اشترط على مقاتلي “فيلق الرحمن” الانفصال عن “جبهة النصرة”، للسماح لهم بالخروج من الغوطة الشرقية لريف دمشق.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي تبنى بالإجماع، يوم 25 شباط، القرار رقم 2401 والذي يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال العدائية لمدة 30 يوماً في جميع أنحاء سوريا، بما فيها الغوطة الشرقية.

يشار إلى أنه ينتشر في الغوطة الشرقية فصيلين رئيسيين، هما: “جيش الإسلام، وفيلق الرحمن”، فيما تتواجد مجموعات تابعة لـ “أحرار الشام، وجبهة النصرة”، إذ تعمد كل هذه الفصائل إلى استهداف العاصمة دمشق بين الحين والآخر بالقذائف الصاروخية، الأمر الذي أودى بحياة عشرات المدنيين، أكثرهم من النساء والأطفال.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.